Go Back To Where You Came From

women-in-head-scarf-bros-k-2-600pxWhat he wanted to know, but was too polite to ask, is if he and his wife are in danger.(Names and faces are not included in the post for a reason. Read on.)
الأسماء والصورة غير متاحة لعدة أسباب

The man on the ‘L’ didn’t know she is in the U.S. legally. He saw a young woman alone, wearing a headscarf, and that was enough for him.

“Go back to where you came from.” he yelled.
لم يكن يعرف الشاب الأمريكي أن (ل) تقيم في أمريكا بشكل قانوني، لهذا عندما شاهد شابة وحيدة ترتدي غطاء الرأس، تقدم لها وكان كافياً أن يقول لها بكل جرأة لها: “ارجعي من حيث أتيت”

“I’m not in your home,” the graduate student replied. The encounter took place last week, the day after the presidential election.
ردت عليه طالب الدراسات العليا، بكل بساطة: ” أنا لست في بيتك”، حدث هذا الأسبوع الماضي بعد يوم واحد فقط من انتخابات الرئاسة الأمريكية

The woman’s husband asked an American he had met if they could talk. He had spent a year entirely dedicated to studying English and he was in the habit of listening carefully.
زوج هذه الشابة سأل أمريكي في لقاء عابر، إذا كان من الممكن أن نتحدث، هذا الشاب تعلم اللغة الإنجليزية خلال السنوات الماضية بشكل مكثف.

He asked if the American was worried about what was reported to be happening across the country. What he wanted to know, but was too polite to ask, is if he and his wife are in danger. Have they become targets?
كان سؤاله، إذا ما كانت أمريكا قلقة بشأن ما ذكرته أن يحدث في جميع أنحاء البلاد؟ كل ما ما كان يريد أن يعرفه، هل هو وزوجته في خطر، ومن المحتمل أن يصبحوا هدف؟ كان مؤدبا في طرح هذا السؤال.

He is here studying sociology with an emphasis on culture and religion, which includes the kind of fanaticism all too familiar in his part of the world.
هذا الزوج هو هنا لدراسة علم الاجتماع، مع اهتمام بعلم الاجتماع الثقافي والديني والفاشية التي هي سائدة في بعض مناطق العالم.

During his first stay in the U.S. he had been hosted by an African-American woman whom he refers to as his “American grandmother.” She assured him he is welcome here. For his wife’s safety he hopes that is still true.
في أول أيامه عند قدومه إلى أمريكا، كان يقيم في بيت سيدة أمريكية- إفريقية، يشببها أنها جدته في أمريكا. كانت هذه السيدة تؤكد على الترحيب به هنا في هذه البلاد هو وزوجته.

The friendship between the Middle Eastern couple and the American started like many do at our local coffee shop, by sharing an electrical outlet. They quickly discovered their views on life aren’t so very different and that their various mobile devices run on the same AC current.
بدأت الصداقة بين الزوجين القادمين من الشرق الأوسط والرجل الأمريكي في مقهى المحلي للقهوة، كما نفعل هنا دائما، وذلك بمشاركة فيش الكهرباء. مع الوقت إكتشفو وجهات نظرهم المتشابهه حول بعض القضايا، كما أن الأجهزة الكهربائية المختلفة تعمل على نفس التيار. fingerprint4-only-final-40px

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *